عاجل_ اخبار الدار
الرئيسية / الزيارات واللقائات / تتابع الاحتفالية الكبرى بمناسبة الذكرى السنوية الـ(93) لثورة العشرين

تتابع الاحتفالية الكبرى بمناسبة الذكرى السنوية الـ(93) لثورة العشرين

 
 

القى سماحة المفتي الشيخ مهدي الصميدعي رئيس هيئة الإفتاء كلمة بالمناسبة جاء فيها:  المقاومة شرف لكل الأمم فما من امة تلبس ثوب المقاومة الا وتجد اسمها يرفع ولها ذكر يذكر ولها حال يُعلم، ان هذه الأمة يحسب حسابها العدو قبل الصديق والصديق قبل العدو، وان أهل العراق أهل شجاعة وأهل غيرة وأهل فروسية، ونحن في ذكرى ثورة العشرين وما قام به أبطال هذا البلد من الشجاعة الباسلة حيث تمكنوا من ان يخرجوا الأعداء، والتاريخ يستمر والصورة تتكرر في كل مرة، كذلك لا ننسى ان أبطال المقاومة الذين كسّروا أنوف المحاربين المحتلين من الأمريكان ومن حالفهم، الذين ضربوا ضربة قاضية موجعة وصوروا اشرف وأفضل صورة للتاريخ، حيث وقفوا أمام العالم ومن ثم حقق الله لهم بركة ذلك العمل بأن خرجت امريكا تجر ثوب الخذلان والعار والخسران وهي خارج البلد. رسالتنا في هذا اليوم هو ان علينا ان لا نعطي للعدو فرصة للشماتة بنا، لأنه خرج مهزوماً من خلال تفرقنا بل ان واجب الأمة اليوم ان تجمع شملها وان تلم لبسها وتلبس ثوب الوطن حتى تستطيع ان تستر من خلال ذلك عوراتنا وان نحافظ على  وحدة بلدنا.  ان الأمة القوية هي الأمة المتآخية، والأمة القوية هي الأمة المتحابة، والأمة القوية هي الأمة التي يعترف بعضها ببعض، الأمة التي تخاف وهي تحسب حساب ان لا يبيت الجار متخوماً وجاره جائع يستشعر الإنسان بأخيه فينظروا جميعا بنظرة الوطن فعندئذ نكون فعلا امة  تستحق ان يكتب في التاريخ لها ذكر ويكون لها في التاريخ شأن، اما اذا أكل بعضنا بعضاً فإننا سنكون جسداً أصيب بمرض الآكلة بمرض السرطان وبدا ينخر ذلك الجسد وجعل مصير ذلك الجسد التراب ثم يذهب ويندثر . ولا نريد ان نحرق أجسادنا بأيدينا ، ولا نريد ان نوقد وحدتنا بنارنا وبمواقد بعضنا، همنا الذي نحن نسعى اليه ونرجو من الله العلي القدير ان يهيئ أهله ورجاله ان يصدقوا ما عاهدوا الله عليه ان يقفوا وقفة الرجل الواحد الصالح الذي يهمه جمع أمر هذه البلاد ، فاليوم البلاد محتاجة الى ان نقف وقفة رجل واحد اكثر من وقفتنا في ثورة العشرين، وكذلك بحاجة الينا اكثر من حاجتها الينا حين وقفنا بوجه الاحتلال الامريكي ، الحاجة الحقيقية والوقفة الحقيقية التي يجب ان نظهر فيها وان نلبس ثوبنا الحقيقي فيها حيث نرى الأفكار مشتتة، البلاد ممزقة والآراء متعددة والكل يريد ان يكون له اسم فيه، الذي يهمنا هو ان يجتمع أهل هذه البلاد نحن لا نبحث عن الأسماء نحن نريد رضا الله وان نخرج من الدنيا لا لنا ولا علينا . حاجتنا الى التواصي والتعاون على البر والتقوى ، حاجتنا ان نغلق آذاننا عن نقل الأخبار وسماعها وإشاعة الفوضى والفتن بين الناس، والله ما ربحت امة وشعارها الفتن ولا أصبح لها خير رأس وهي لا تعرف الفضيلة ولا تعرف الحقوق، وحتى لا يضحك علينا الأعداء نريد اليوم الوقفة الحقيقية التي فيها نرفع الراية الحقة التي تجمع أبناء هذا البلد وتوصله الى بر الأمان.

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سماحة مفتي الجمهورية ” وفقه الله ” يلتقي وفد محافظة الناصرية برئاسة الأمير علي عباس الركابي.

التقى سماحة مفتي الجمهورية ” حفظه الله “في مكتبه بدار الافتاء صباح اليوم الاثنين وفد ...

سماحة مفتي الجمهورية ” رعاه الله ” يلتقي وفد برئاسة السيد حيدر الاعرجي

التقى سماحة مفتي جمهورية العراق ” رعاه الله “في مكتبه بدار الافتاء العراقية مساء يوم ...

سماحة مفتي الجمهورية يلتقي امام وخطيب جامع السامرائي .

التقى سماحة مفتي جمهورية العراق الشيخ الدكتور مهدي بن احمد الصميدعي” رعاه الله ” في ...